الخميس، 27 أكتوبر، 2011

كل ثورة وانتم طيبين


كان من المفترض بعد ثورة 25 يناير وتحديدا من يوم 11 فبراير 2011 وبعد 7000 عام من الحكم الديكتاتوري والظلم والاستعباد من حكام مصر للشعب المصري ونهب خيرات البلاد وثرواتها وتجريف الارض الطيبة وما تحتها وما فوقها
كان من المفترض ان نتجه فورا لصياغة علاقة جديدة بين الشعب – مصدر السلطات في الدول المتقدمة- وبين حكامه الجدد تقوم على اساس ان الشعب هو السيد الوحيد المطاع وان حكامه ما هم الا مجرد ادوات لتنفيذ احلام الشعب وتنفيذ
خطط تقدمه ونموه وتحقيق الرفاهية للشعب فاذا اخفق الحاكم في ذلك امكن للشعب اسقاطه وتعيين بدلا منه وهذه الصياغة للعلاقة تسمى بالدستور الجديد بعيدا عن نعم حلال ولا حرام وما تبع ذلك من تخبط وتجاذب وتنافر فيما لا طائل من ورائه ومعارك جانبية وموازية وفتن طائفية وازمات مفتعلة وحقيقية وغير ذلك .
اي انه كان من المفترض على ارضنا الجديدة ان ننشىء دستورا جديدا لانه اساس المجتمع الذي ارتضى افراده ان يعيشوا معا في قطعة الارض المسماه بالوطن فهو ابو القوانين وهذا الدستور ملامحه هي المساواة بين افراد المجتمع وعدم التمييز بين افراده على اساس الجنس او الدين او اللون وهذا الدستور يفصل فصلا تاما بين السلطات الثلاث التشريعية والقضائية والتنفيذية ويمنع تغول احداها على الاخرى كان من المفترض ان يكتفي بمجلس تشريعي واحد وهو الشعب ويستغنى عن خدمات مجلس الشورى -هذا ان كان له خدمات- توفيرا للنفقات وتركيزا للجهود ومنع الشتات وتضارب الاختصاصات ويلغي نسبة 50% عمال وفلاحين لانها تعارض مبدأ المساواه بين افراد المجتمع الواحد وتكرس للتمييز وتقننه .
كان من المفترض ان نطبق الحد الادنى فورا بمبلغ 1200 جنيه لجميع العاملين بالدولة وهو الحد الادنى للمعيشة الكريمة كما حددته الدراسات الدولية ثم الزم القضاء الدولة به من خلال احكامه وتمويله يكون بتحديد الحد الاقصى ب30 الف جنيه شهريا لأكبر درجة وظيفية في هذه الدولة وذلك لان هناك من يقبض اكثر من مليون جنيه في الشهر من راتب وبدلات ومكافآت وخلافه في حين ان هناك من يقبض 300 جنيه فأي عداله اجتماعية تلك التي نسعى لتحقيقها ولكننا قررنا ان الحد الادنى ب700 جنيه وكأن الامر يصلح فيه الفصال وفشلنا في تحديد الحد الاقصى وهذا طبيعي جدا لأن الاغنياء لا يستطيع احد ان يفرض عليهم شىء ابدا فهم فوق القانون دائما والفقراء تحته وتحتهم دائما ايضا !
كان من المفترض ان نلغي وزارة الاعلام والتي ليس لها مثيل في الدول المتقدمة التي نزعم اننا نسعى للتقدم مثلها ونتوقف عن اهدار الملايين كل شهر على برامج ومسلسلات وافلام مخصصة لتزييف الوعي وتجهيل الناس وعلى موظفين اعتادوا على العمل من خلال الرقيب فان لم يجدوا رقيب تطوعوا بتعيين رقيب وهمي وعلى النفاق للحكام وان لم يجدوا من ينافقوه اخترعوا تمثالا من الشمع لينافقوه ! كان من المفترض ان نحرر وسائل الاعلام من الرقابة المسبقة ونجعل الرقابة بعد ذلك في يد القضاء ومن يتضرر من حرية الاعلام عليه ان يلجأ للقضاء ولكننا اغلقنا القنوات وصادرنا الصحف بنفس دعاوى النظام البائد وكأننا قمنا بثورة كوسيلة من وسائل تقليل النسل ليس الا.
كان من المفترض ان نهتم بالتعليم ونجعله المشروع القومي لمصر على اعتبار ان العلم هو طريقنا الوحيد لنحجز مقعد بين الامم المتقدمة والمتحضرة في هذا العالم قبل ان نستقر في قاع الامم ان لم نكن بالفعل قد وصلنا للقاع فاذا بنا ندفع بالمعلم للتظاهر والاعتصام والاضراب من اجل جنيهات تضمن له حياه كريمة بعيدا عن تسول الدروس الخصوصية بدلا من تغيير المناهج وطرق التدريس وطرق التقويم والتقييم والابتعاد عن اسلوب التلقين والحفظ والامتحانات العقيمة الى رحابة الفكر والابتكار والاختراع والتطور والتقدم.
كان من المفترض اعادة هيكلة وزارة الداخلية بالكامل ووضعها تحت اشراف ورقابة المجلس القومي لحقوق الانسان والقضاء بدلا من تغيير المسميات والاشخاص وبقاء اساليب القمع والخطف والتعذيب منهجا ومنهاجا للعاملين بها !
كان من المفترض الغاء مسمى الجهات السيادية والمصدر المسئول والتعتيم على المعلومات والتوجه نحو تحري الشفافية
والدقة في كل ما نقوم به او نصرح به ونجعل السيادة للشعب فقط .
واخيرا لقد كتبت بعض ما كان يجب ان نفعله ولكننا فعلنا عكسه كدروس مستفاده للاجيال القادمة التي يمكن ان يخرج الله منها من يقوم بثورة جديدة ويمن عليهم بلحظات يمتلكون فيها امرهم كما من علينا ولكننا اضعناها في تشتت وخلافات وفرقة وتعصب وتناحر على سفائف الامور وقشور الاشياء وتركنا اصل البناء حتى انهار علينا السقف وضاعت الثورة وعدنا للأغلال فيا ثوار المستقبل: الحذر.. الحذر.

الاثنين، 29 أغسطس، 2011

من المستفيد من جريمة الثورة المصرية؟!

عندما تحدث جريمة أول شىء يبحث عنه المحقق لكي يصل الى الجاني او المجرم هو البحث عن اجابة السؤال التالي : من المستفيد من وقوع هذه الجريمة؟! أليس كذلك صديقي فأذا كان ذلك كذلك واعتبرت ان ماحدث في مصر من ثورة جريمة في نظر البعض فانظر من المستفيد لتعرف من الجاني

السبت، 27 أغسطس، 2011

هذا التقرير نشر في المصري اليوم 20/9/2010 !!!!!!!!!!!!!!!


بالعبرى الفصيح : حاخامات يتنبأون بنهاية العالم ٢٠١٢.. وبعث الموتى من القبور ٢٠٣٥

  يقدمه   محمد عبود    ٢٠/ ٩/ ٢٠١٠
لم يتوقع الرئيس الأمريكى الجديد باراك أوباما أن جهوده لإحلال السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين ستتسبب فى كل هذا اللغط بين رجال الدين اليهود. ففى الوقت الذى يحاول فيه دفع الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو لتسريع إيقاع المفاوضات، وإعلان الدولة الفلسطينية المستقلة، يقف منه حاخامات إسرائيل موقف العداء والارتياب. ولا يقف الأمر عند حد الزعم باعتناقه الإسلام، بل يتعدى ذلك إلى الترويج لكون «أوباما» نفسه من أشراط قيام الساعة. فمنذ عام ونصف تثير «شفرة أوباما»، أو «اسم أوباما»، إن شئت الدقة، «خلافات فقهية» حادة بين الحاخامات. والسؤال الرئيسى يتعلق بمغزى ورود اسم الرئيس الأمريكى، وتكراره فى أسفار الكتاب المقدس.

الجمعة، 26 أغسطس، 2011

توقعات مثيرة للجدل عن مصر وسوريا والسعودية والبحرين وامريكا واسرائيل والعالم


توقعات مثيرة للجدل عن مصر وسوريا والسعودية والبحرين وامريكا واسرائيل والعالم
علم الغيب إلى الله عز وجل وليس عند الرسول صلى الله عليه وسلم ولا غيره شيء من علم الغيب، فهو مختص بالله عز وجل، كما قال سبحانه وتعالى: قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ[2]، وقوله سبحانه وتعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم في سورة الأعراف: قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ[3]، ويقول سبحانه وتعالى: وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ[4].
كان لزاما من هذه المقدمة حتى نقطع الألسن عن القيل والقال اما هذه التوقعات فهي ليست من عندي ولكنها من عند مجموعة من الناس قد يكونوا  بنوها على مقدمات منطقية فتصير استنتاجات لا اكثر وقد يكونوا بنوها على رؤى خاصة بهم وقد يكونوا بنوها على اشياء اخرى لا نعرفها وان صدقت فقد صدفوا وان اخطئت فنعتبرها مجرد كلمات وانتهت وبعد هذه المقدمة نأتي لما توقعوا فنقول:
نهاية العالم 2012

الأربعاء، 23 مارس، 2011

شباب الثورة وقبول الآخر

شباب الثورة وقبول الآخر
قال جيفارا : أنا لا أوافق على ما تقول ولكني سأقف حتى الموت مدافعا عن حقك
في أن تقول ما تريد.

الثلاثاء، 1 مارس، 2011

المهام الحقيقية لعضو مجلس الشعب

قررت أن أتحدث معكم اليوم عن طبيعة ومهام عضو مجلس الشعب قبل أن أتحدث في موضوع العصبية العائلية واطرحه للنقاش مع حضراتكم لكي نستفيد كلنا بتبادل الرؤى والأفكار

الى شباب مصر الحرة

يا أيها السادة الأفاضل لا يجب علينا أن ينصب اهتمامنا اليوم على اسماء المرشحين ومن سوف ينزل الانتخابات بالمعنى الدارج ومن لن ينزل نحن في مصرنا الحبيبه لدينا ظروف صعبة واستثنائية في تاريخ مصر سوف يتشكل معها شكل ومستقبل هذا البلد للجيل الحالي والأجيال اللاحقه عليه

الاثنين، 28 فبراير، 2011

العمل السياسي

أهالي الوراق الكرام :تحية طيبة وبعد
من خطايا العهد البائد أن القائمين عليه كانوا يغلبون أهل الثقة على أهل الكفاءة فرأيناهم يبعدون الكفاءات القادرة على الحل والصلاح في مقابل تغليب من يرون أنهم أكثر منهم ولاء ولو كانوا على قدر بسيط من العلم مقارنة بالجهة الاخرى مما أدى الى شيوع الشللية والتجمعات التي يمكن أن نعتبرها صارت دول داخل الدولة الواحدة فيمكن ان نقول عائلة فلان تحتل وظائف البترول

الأربعاء، 16 فبراير، 2011

الاثنين، 7 فبراير، 2011

الموت من أجل الوطن



كم أتمنى ان اشتعل من اجلك يا وطني
كم أتمنى ان اقتل الف مره
 وتعيش حرا ياوطني
اقتلوني واتركوا مصر حره
اذبحوني و ارحلوا عن مصر الثوره
لا نريد استقراركم العفن الراكد
لا نريد وصايتكم علينا
تبا لكم تبا لكل فاسد ظالم متجبر ضال
 يعامل الشعب على انهم عبيد آبقه
لا نخاف منكم
هيا اقتلونا صدري مفتوح
لرصاصاتكم الغادره
التي تشترونها بمالي بدمي بعرقي
 كلكم كلاب منافقين فاسدين
تبا لكم تبا لكم
سجل ايها التاريخ ان مصر اصبحت حره
حررها اولادها البرره
وقطع الله دابر الملاعين المرتزقه

تحيا مصر

مات هؤلاء لكي تعيشي يا مصر
تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر

الأحد، 6 فبراير، 2011

هل تعرف من هذا الرجل الذي في الصوره ؟!






هذا العظيم المسحول على الارض والذي تزداد به الارض عزه ولا ينقص من قدره هو شىء هو المحترم محمد عبد القدوس مقرر لجنة الحريات بنقابة الصحفيين وهل تعرف من يفعلون ذلك ؟ انا اعرفهم هم لا شىء انظر الى ملامحهم لن ترى سوى العبث والعدم والجهل لو عرفوا قدر الرجل وقدر انفسهم لرأيتهم يتلاشون خجلا من فعلتهم النكراء وجريمتهم الشنعاء لو عرفوا ان كلمه واحدة من التي يكتبها ذلك الرائع كم احيت قلوبا ودافعت عن مظلوم ولكنهم في جهلهم وغيهم يعمهون فلا تحزن صديقي من سقوطك على الارض فأنت أعلى ولو كنت على الارض !

السبت، 5 فبراير، 2011

اسباب ثورة ميدان التحرير ثورة شباب 25 يناير

بصفتي شاهد عيان عما حدث في مصر في يوم 25 يناير وما بعده وحينما كنا معزولين عن العالم بلا أي وسيلة من وسائل الاتصال الحديثة حيث رأى النظام اننا عبيد قد اسأنا استعمال المنح التى اعطانا ايها فقرر أن يحرمنا من كل شىء حتى من نعمة الأمن والتي كان طوال 30 سنه يقوم بأذلالنا بسببها لم تكن الثورة مقصوده كان الجميع في مصر يحدث نفسه هي مصر رايحه على فين ؟!

ثورة مصر 25 يناير



فخور أني مصري
ملايين المصريين يتظاهرون في ميدان التحرير بعد ان كسروا حاجز الخوف و قيود الاستغلال والاستبداد والهم والقرف والتعذيب والفساد ومص دم الشعب

الأحد، 21 نوفمبر، 2010

نشيد الإثم




غلقوا الأبواب
وسدوا النوافذ
فها هنا
أرض تغتصب
والطين لازب
حرقوا الأوراق
وطفئوا المشاعل
شدوا القيود
وانصبوا المشانق
لا تتركوا للزهر
فرصة
أن يطعم النحل
أو حتى
لتأكله البهائم
لا سبيل لنجاح
خطتنا
سوى إرخاء
الأستار
في الظلام القاتم
لا نور لهم
لا مرشد معهم
لا نصير
لا حميم
إلا ووضعناه
في المجاهل
نعم.. نحن الأقوى
نعم.. نحن الأماجد
معنا كل شيء
فمن غيرنا يستطيع
فتح.. الغوالق
اضرب هنا
واضرب هناك
اجمع الكل على
كلمة سواء
كلمة سوداء
كلمة نعم
ومرحبا وأهلاً
بالشقاء
حضر الأكفان
وانتظر
كلمة القضاء
لا تنتظر
عدل السماء
نحن أقوى
من الفناء
ارسموا الأحلام
بسمة
في وجه النهار
ثم اقتلوا الصغار
اقتلوا الأطفال
أطعموهم نار
هذه رسالتنا في الحياة
هذه رسالة الكفار
هل تعلمون من نحن؟
نحن رعب أحلامكم
نحن جبن نفوسكم
نحن الفساد
الساري في عروقكم
نحن العناكب
في تفكيركم
نحن المساخر
في أيامكم
نحن أنتم
ولكنكم
لا تعلمون....!

السيرك


بقلم: رامي حسن شحاته
وقف البهلوان يصفق مرحا
يصفر..يزغرد..يغني طربا
يهتف بأعلى صوته
ها..قد عدت
ها..قد عدت

الثلاثاء، 19 أكتوبر، 2010

في ذكرى ضرب الفتى



الى الشخص التافه الذي ضرب الفتى امام باب قسم الشرطه
سيدي المحترم المبجل المخيف
ضربت الفتى بيد الظلم العنيف
صفعته مرارا وكأنه عبد عندك
ضعيف
هل تعلم انك بهذا
 خنت الوطن
قتلت الأمل..
 اقتلعت الثمر
حرقت أوراق الشجر
هو أخطأ ولكن أنت
تجاوزت  
بجرمك كل الخطأ
تتباه بالنجوم على كتفك
وكأنها صك لتعذيب البشر
ماذا فعل الفتى ؟!
كل صفعة على وجهه
تساوي ملايين التهم
هل يا ترى لو شل الله
ذراعك
ستلقى اللوم على المتهم..!
هل ستقول لله
لقد صفعني بوجهه على يدي
واستحل القتل في الأشهر الحرم
أنت عصارة عفن وجيف منتن
و...قرف
ليتني كنت مكانك يا ولدي
اتلقى عنك ضربات الغل والضجر
عذرا ولدي كنت انوي التحرك
ولكن استحالت الاقدام حجر
دفنت رأسي
في رمال الجبن والخوف
تحت المطر
لست وحدي من شاهد
اغتيال القمر
كلنا شركاء في اهانتك ياولدي
كلنا بلا استثناء أعنا الظالم
على غيه بغض البصر
لعنة الله على زمن
تتسيد فيه الفئران
وتستعبد بني البشر

الجمعة، 1 أكتوبر، 2010

كلمات


كلمات
اتركيني لحظات اشبع بها روحي
 وأكتب
أكتب..كلمات
فأنا طوال اليوم أظل مصلوبا
على جدران السواقي
أدور وأدور واستمر في الدوران
أنتي لا تفهمين أني ميت بلا كلمات
دعيني أحيا لحظات
لا أريد مواعظ  ولا أريد هبات
لا أريد طعام ولا أريد عربات
ابتعدي أرجوك
أريد أن أحيا قليلا وأكتب كلمات
أنتي لا تفهمين سر الحياة والممات
أنا اغزل من خيوط العنكبوت
درعا أحمي به الأموات
أدافع عن شهداء ارضي
أدافع عن ارض الأنبياء
ولكن هيهات أن تفهمي
هيهات
فلست من منافقي الطاووس
ولست بمحامي الأغوات
لن أستطيع شراء قصور الشمس
ولا حتى يأتيني وحي السماء
فأنا رجل يتنفس كلمات
عندما يسألوك عني قولي لهم
كان يعيش هنا ثم.. ثم
مات

الخميس، 23 سبتمبر، 2010

الهجرة الى الموت



بقلم: رامي حسن شحاته
خدعوك فقالوا:
 اهرب بجلدك فها هنا ارض الشقاء
 هاجر و ارحل إلى بلد الأقوياء
هناك الحلم المنتظر.. هناك عدل السماء
 لا يا سيدي انتظر.. فهذا محض افتراء
لا عندنا نار جهنم.. ولا عندهم جنة الأتقياء
تترك وطنك وتمضي ..وكل ما ودعته يبكي
حتى جدران بيتك..ترنو إليك و تأن وتشكي
مصر تناديك:
يا ولدي.. لا تزد همي
فلقد كثر الغزاة.. وكثر من يطلب رأسي
أتهجرني وتتركني وحدي.. وأنا من أجلك أفنيت عمري
ألم تأكل يوما من خيري؟!.. ألم أضمك يوما لصدري ؟!
برغم سيل أحزاني ودموعي..و برغم مساوئ دهري

مازلت حبلى بألف ربيع.. يمكن أن يعطوك زهري
فقط ساعدني وخذ بيدي ..فالجراد ينهش في ظهري
والجرذان تعبث بثوبي.. قد يسقطوا ورقة التوت عني
فهل يرضيك تعريتي ؟!
أنا مصر أمك وأختك وحبيبتك.. فكيف تسمح لهم بقهري؟!
قف كالجبل الشامخ في وجه الطاغوت..
قف كالهرم وشد أزري
إذا رحلت وامتلكت الدنيا ..فمن أين تشتري وطنا غيري؟
من قال  أني جوعتك يا ولدي ..فأحب شيء عندي
 أن أطعمك من كبدي..أن أرويك من شهدي
ولكن ارضي لا تطعم الجبناء..فالذنب ليس ذنبي
فلا تأخذ بناصيتي ولا بشعري.. ولا تقول فوضت أمري
بل قل: سوف أهب لنصرتك يا أمي
سوف اجعل تراب أرضك طعامي.. سوف اجعل دماء أعدائك شرابي
لا تخافي ولا تحزني يا أمي.. حتى لو دق الموت بابي
فأنا ومنذ آلاف السنين كنت فدائي
لا تجزعي يا أمي و إن صلبوني وان عذبوني
لا يهمك يا أمي حتى ولو في بحار اليأس.. أغرقوني
فأنا و منذ آلاف السنين اعتدت على الموت
 غريقا و  محروقا و مصلوبا
 وان لم تصدقوني..
 فبيني وبينكم
 شهداء مجدي
وملحمة صمودي

الثلاثاء، 21 سبتمبر، 2010

الاعتذار الأخير


الاعتذار الأخير
بقلم:- رامي حسن شحاته

اعتذر لكم يا أصحابي
فلقد عزمت الرحيل
لا تغضبوا مني
فالهم ثقيل

لقد أرهبوني
وأنا خائف عليل
لقد هددوني
وأنا لست
كرجل المستحيل

قالوا:
سوف نطردك من أرضنا
بسحرك
كالكلب الذليل
سوف نفقأ عينيك
ونشبعك ضربا وتقتيل
سوف نغتصب كل ما تحب
ونحرق كل ما تريد
حتى اسمك سوف نمحوه
من سجلات العبيد

سوف نجعلك وبالا على
كل من عرفته أو حتى لم
تعرفه ولكنك مررت به يوما
من بعيد

حتى سماؤك سوف نسقطها
عليك كسفا وعواصف وبرق
ورعد شديد

حتى أشعارك التي لها عشت
سوف نحرق لسان من ينطق بها
ونلقيه في العذاب المهين
نحن بلا قلب بلا عقل
نحن أصحاب قيود الحديد
لا مفر منا ولا مهرب
سوى التشبث
بأخلاق العبيد


لكل هذا يا أصحابي
اعتذر لكم
الاعتذار الأخير
فيا أسفاه يا ليتني
كنت بلال أو حتى
صلاح الدين  

السبت، 18 سبتمبر، 2010

تاريخ الحزن و الجزيرة



بقلم:رامي حسن شحاته
يا صديقي لا لوم علي ولا عتب
فالحزن الساكن في قلبي
له ألف ألف سبب
تقول سودت الدنيا في عيني
مع انك تشقى فيها منذ القدم
منذ.. خيم الظلم في ارض العرب
منذ..أن روضنا الفارس الإرب
وعلمناه حلب الشجر و جلب الحطب
منذ..أن استحال شعاع الشمس رمحا
يضرب في قلب الكاتب حتى انفطر
ويرسم تيجانا للعهر وللغجر
ويعفو عمن ظلم
يعفو عمن ظلم !

منذ.. أن حطمنا الدمى في أيدي الأطفال
وأعطيناهم بدلا منها ألواح السحر والدجل
لا تضحك لا تلعب لا تفكر لا تقول
بل مت في صمت بل مت وكن صبور !
إياك أن تحاول فك القيود
لا تحاول أن تكون أو حتى لا تكون
فلقد كفيناك حر الهجير
 وكفيناك شر الغيوم

يا صديقي الحزن والعرب وجهان
لعملة واحدة لم يصكها انس ولا جان
فإذا وجدت عربي فرحا
فهو إما كاذب وإما سجان

فكيف تعتب على حزني ؟!

وأنا الذي رضع الهم
 وفطم عن الطلب
ففي أرضنا لا سؤال ولا عتب
في أرضنا قد تموت بلا سبب
قد يسقط اسمك سهوا
أو قد يسقط عمدا
لا فرق ولا فارق في النسب
فكلنا صرنا
عبيدا تحت الطلب

وأنا الذي علموني
 أن تحت كل كلمة
عقربا يستعد للدغ
 فصرت جبانا

وأنا الذي علموني
أن وراء النهر
جنيه
تخطف كل من
يطلب حرية

ورغم كل ذلك...
ورغم أن الطاعون
استشرى في البرية
إلا أني اصرخ فيكم
لقد وجدت جزيرة
اسمها ليس قضية
تخيلوا البلابل تصدح فيها
من غير إذن وبلا روية
تخيلوا الناس تضحك
بلا استئذان بلا خوف
وكأنهم أبطال مسرحية
تخيلوا وجدت جزيرة
يعيش فيها الإنسان
كما ولد إنسان بلا قيد
بلا سوط بلا خوف
يعيش حرية

الثلاثاء، 14 سبتمبر، 2010

الأفكار الملعونه



بقلم: رامي حسن شحاته
تطاردني الأفكار كل يوم
 وكأنها جنيات شريره
 تريد أن تقتحم عقلي
و تنهش لحمي
وتمتص دمي
 وتشبعني صراخا و عويلا
ولا تريد أن تبتعد عني
و تصر إصرارا غريبا
على أن تلتحم مع بعضها
 لتكون لوحة سوداء عقيمه
 ترسمها يد الظلم
 منذ بدء البشر في حكم البشر
 فتقوى في التحامها
 وأشعر أنا بالقشعريره

تتراقص هذه الأفكار الملعونة أمامي
 وكل منها تحمل رمحا
 لونه مشتق من لعنتها
 فأبتعد هربا
 فتلاحقني طعنا وضربا
أصرخ:
 لماذا لا تتركيني و شأني ؟!
فترد علي متهكمه:
نحن شأنك...! أنت منا ونحن منك
فلما تريد الهرب
 و تخوننا يا مدعي البصيره
(متحدثا لنفسي) : أخونها كيف أخونها ؟!
فتجيب علي وكأنها
 تقرأ ما يدور في عقلي :
إذا التزمت الصمت
 فأنت خائن لنا
 فإذا أردت النجاة منا
 فعليك توصيل الأمانه
 و إلا قتلناك جزاء الخيانه
أصرخ بلا صوت
وأشعر أن السماء قد انطبقت على الأرض :
ماذا سوف أفعل ؟
فأنا محاصر بين خيارين
 كلاهما في مر العلقم
الأفكار الملعونة تطاردني
و الزبانية عند الفجر تطلبني
يا أيتها الأفكار اللعينة :
أما علمتن بأن الصمت عندنا
صار فضيله
بأن الكلام المباح لدينا
 هو كلام السكارى
 أو ماسحي جوخ القبيله
 أو كلام العاهرات
 خلف أبواب
الحانات القديمه
وصار الكل يسمع فقط ..
الكل تحول إلى أذن كبيره
لقد خرست الألسن أو أخرست
 فانقرضت
 لأنها لم تستخدم
 لفترات طويله
وظلوا يمارسون الصمت
 أمام كل قهر
 حتى سقطت ألسنهم
 في حفرة عميقه
تلك هي قوانين الطبيعه
فأصبح الكلام جنايه 
 أصبح الكلام نخاسه
أصبح الكلام رذيله

فمات الرجال كمدا
 وجئنا مكانهم
 بذوي الأذان الطويله
لأننا وجدنا لها
فوائد عديده
إحداها أنها تتجسس
 على الأفكار اللعينه
والأخرى تخبر عن نوعنا المعروف
 منذ بدء الخليقه
فكيف تطلبن توصيل الأمانه ؟!
ولمن أعطيها ؟!
فالقوم مشغولون
 في ارتكاب الخطيئه
يبدوا لهم من بغيهم
 أنهم أطهر مخلوقات
على وجه البسيطه
أنهم أعدل من جاء
 وحكم القبيله
أنهم أرق قلبا وقالبا
 وأننا سبب المصيبه
وأنا كلما فتحت فمي
 ألقمني الجلاد حجرا
لأعود داخل الحظيره
ثم لمن سوف تصل الامانة؟!
والكل قد راح في النوم
 من تعب وكد
 بعد سلخ الذبيحه
عذرا أفكاري اللعينه
 حان وقت الانصراف
فالجلاد يناديني
 من أجل وصلة
 تعذيب جديده

اجمل صور الثورة المصرية-الجزء الاول